- التحليل الاقتصادي لتطبيق التورق في المصرفية الإسلامية- سؤال اللحظة : موريتانيا إلى أين تسير؟- دعوة للتضامن مع ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز
رسالة الى رئيس موريتانيارسالة الى رئيس موريتانيارسالة الى رئيس موريتانيا

القائمة الرئيسية


هذه اللحظة

المتواجدون حالياً 9
الأعضاء 0+ الزوار 9
زيارات اليوم
205
زيارات الأمس
159
عدد الأعضاء 202

أكبر تواجد كان بتاريخ
07-04-19 (03:44)
2942152 زائر


اتصل بنا


بريد الموقع

للتواصل مع الموقع فقد تم تخصيص بريد خاص بالموقع .

info@manarebat.com


أهداف الموقع

عرض أهداف الموقع


إحصائيات

الأقسام 20
الأخبار المحلية 0
صوت المواطن 0
المقالات 5942
القراءات 1240627
الردود 4


سجل الزوار


ابحث في الموقع

البحث في القسم
البحث في المقال


القائمة البريدية

اشتراك
انسحاب


شكل الموقع


القسم : عيادة الموقع
من راعى رُوعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي


الدكتور عبد الله فدعق 

من راعى رُوعي

جمعية أصدقاء مرضى الزهايمر الخيرية بمنطقة مكة المكرمة، اتخذت لها شعارا هو؛ (من راعى روعي)، وهو مأخوذ من رسالة كتبها الإمام أبو الفرج ابن الجوزي

صادف يوم الثلاثاء الماضي (21 أيلول/سبتمبر) مناسبة اليوم العالمي لمرض الزهايمر الذي يعتبر أكثر أنواع الخرف شيوعا وتزايدا في مرحلة الشيخوخة ـ على الأكثر فوق سن 65 ـ ومرض الزهايمر مرض عضوي وليس نفسيا، اكتشفه الألماني د. ألزهايمر عام 1327هـ/ 1906م ـ ابن الجزار الطبيب المسلم المتوفى سنة 369هـ/979 م، تميز في طب الشيخوخة، وله مؤلف مستقل باسم: (طب المشائخ وحفظ صحتهم) ـ المتخصصون يذكرون أن دورة المرض وأعراضه مختلفة، ويلخصونها في التفكير الخاطئ والإجهاد وصعوبة التذكر والتشوش والهياج والعدوانية والتقلبات المزاجية وانهيار اللغة وفقد الذاكرة وقلة الإحساس بالألم وانعدامه، ولا يمكن التأكد منه إلا بعد تقييم سلوكي وإدراكي، ثم فحص بالأشعة المقطعية. ويحاول الأطباء إيجاد علاجات متاحة لتلطيف المرض وإبطائه ومنعه، والناس مترقبة، وليس أمامها إلا توصيات طبية عامة هي؛ التحفيز العقلي، والتمارين الرياضية، والغذاء المتوازن.
في المملكة تأسست أول جمعية للزهايمر عام 1428هـ/ 2007م؛ جمعية أصدقاء مرضى الزهايمر الخيرية بمنطقة مكة المكرمة، وبعد عامين تأسست في الرياض الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر. والحقيقة تفيد بأن انتشار المرض يحتاج إلى أكثر من جمعيتين، ويحتاج كذلك ـ وهو المهم ـ إلى إحسان أصحاب الثروات إليهما كما أحسن الله إليهم، لاسيما أنه مرض مكلف للغاية. لغة الأرقام تفيد بأن عدد كبار السن في المملكة يمثلون نسبة 7% من عدد السكان الإجمالي؛ 27 مليون نسمة، وبالتقريب نسبة المصابين بمرض الزهايمر كالتالي؛ 12% لمن فوق 60، 15% لمن فوق 65، 20% لمن فوق 70، 50% لمن فوق 85، وأن النساء أكثر عرضة له من الرجال؛ امرأة من كل 6، ورجل من كل 10.
جمعية أصدقاء مرضى الزهايمر الخيرية بمنطقة مكة المكرمة، اتخذت لها شعارا هو؛ (من راعى روعي)، وهو مأخوذ من رسالة كتبها الإمام أبو الفرج ابن الجوزي لابنه الوحيد ـ أبو القاسم ـ يحثه فيها على طلب العلم، وامتثال أوامر الله تعالى، والانتهاء عند حدوده. ومما جاء فيها: "..انظر يا بني إلى نفسك عند الحدود، فتلمح كيف حفظك لها؟ فإنه من راعى روعي، ومن أهمل تُرك..". الشعار محفز على أن من راعى ربَّه، راعاه ربُّه، ومن راعى والديه راعاه أولاده، وهكذا في كل أمور الحياة ـ "من قدم السبت يلقى الأحد"ـ . ذات الشعار جعلني أؤكد للمهتمين بمريض الزهايمر أنه لا يوجد شخصان يعانيان من مرض الزهايمر بنفس الطريقة، وبالتالي ليست هناك طريقة واحدة للتعامل مع المصاب، ومن أهم المتفق عليه في هذا الصدد هو أن تتعلم ما يمكنك من أن تؤكد لمريضك أنك تحبه، وأنه يعيش حياة كريمة؛ استمع له، وحاول فهم ما يريد، واهتم بما يقول، اترك له فرصة الوصف لما يفكر فيه، ولا تقاطعه، ولا تنتقده، ولا تصحح له أخطاءه، ولا تجادله، خمن ما يريده، اطلب منه أن يؤشر على ما لا يستطيع الحديث عنه، كرر عليه اسمك، وناده باسمه، استخدم الكلمات القصيرة والبسيطة، ولا تستعجله في أن يرد عليك، إن لم يجبك كرر عليه السؤال، ولا تسأله عن الماضي، ولا تؤلمه بإدخال الناس عليه، أو إخراجه إليهم، ولا تتردد في التواصل مع جمعية أصدقاء مرضى الزهايمر بمنطقة مكة المكرمة على موقعها: www.alz1.org.sa، أو هاتفها رقم: 6500099، أو الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر بمنطقة الرياض على موقعها: www.alz.org.sa، أو هاتفها رقم: 2143838. وتذكر دائما وأبدا أن (من راعى روعي).

إحصائيات وخيارات :
عدد الزيارات : 822
عدد الردود : 0
إضافة تعليق
أرسل لصديق
طباعة
أخي الزائر لا يمكنك إضافة تعليق ألا بعد أن تقوم بالتسجيل في الموقع
جميع الردود التي يكتبها أصحابها في الموقع تعبّر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر الموقع وإدارته .
التعليقات على المقال :

لاتوجد تعليقات على هذا المقال حتى الآن ..

عدد الزيارات : 2945548

جميع الحقوق محفوظة 2019 © - لساوث مول ™