- التحليل الاقتصادي لتطبيق التورق في المصرفية الإسلامية- سؤال اللحظة : موريتانيا إلى أين تسير؟- دعوة للتضامن مع ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز
الإعلان في موريتانيا عن حزب فضول باسم أصلي عليك..في ذكرى المولدالإعلان في موريتانيا عن حزب فضول باسم

القائمة الرئيسية


هذه اللحظة

المتواجدون حالياً 7
الأعضاء 0+ الزوار 7
زيارات اليوم
215
زيارات الأمس
159
عدد الأعضاء 202

أكبر تواجد كان بتاريخ
07-04-19 (03:44)
2942152 زائر


اتصل بنا


بريد الموقع

للتواصل مع الموقع فقد تم تخصيص بريد خاص بالموقع .

info@manarebat.com


أهداف الموقع

عرض أهداف الموقع


إحصائيات

الأقسام 20
الأخبار المحلية 0
صوت المواطن 0
المقالات 5942
القراءات 1240634
الردود 4


سجل الزوار


ابحث في الموقع

البحث في القسم
البحث في المقال


القائمة البريدية

اشتراك
انسحاب


شكل الموقع


القسم : عيادة الموقع
تلف المخ بالضرب


الضربات المتكررة بالرأس تتلف المخ

أفاد باحثون أميركيون أنهم توصلوا إلى أفضل الأدلة حتى الآن لتعزيز نظريات قديمة تقول إن الخبطات المتكررة بالرأس يمكن أن تسبب أمراضا عصبية مثل مرض الزهايمر الذي يفقد المخ وظائفه.
 
وأظهرت عمليات التشريح لجثث 12 لاعبا رياضيا توفوا بأمراض في المخ أو أمراض عصبية، نمطا واضحا للضرر الواقع على الجهاز العصبي.
 
وشخصت حالة ثلاثة من الرجال على أنهم مصابون بمرض التصلب الضموري الجانبي أو "إيهالاس" المعروف باسم مرض "لو جيريج" نسبة إلى نجم البيسبول الأميركي الذي مات به.
 
وكشفت الدراسة المنشورة في دورية علم الأمراض العصبية وعلم الأعصاب التجريبي عن مجالات جديدة للبحث وطرق ممكنة لمنع حدوث أضرار طويلة المدى ناجمة عن الارتجاج.
 
وأوضح الدكتور جيفري بازاريان من مركز روشستر الطبي في نيويورك أنه إذا تمكنت من إعطاء شخص عقارا ما, يمكن أن تمنع الإصابة بمرض التصلب الضموري الجانبي.
 
وقالت الدكتورة آن مكيي من كلية الطب بجامعة بوسطن في تقرير إن "هذا أول دليل لعلم الأمراض على أن الصدمات المتكررة للرأس التي تحدث في الرياضات  الصدامية، يمكن أن يكون لها علاقة بالإصابة بمرض العصب المحرك".
 
وفحص فريق مكيي الأمخاخ والنخاعات الشوكية التي تبرع بها 11 لاعبا لكرة القدم الأميركية أو الملاكمة أو الهوكي, وكلهم عانوا من مرض شخص حديثا اسمه مرض الاعتلال الدماغي الرضي المزمن أو "سي.تي.أي" حيث يصاب الشخص بالعته بعد سنوات من خبطات ارتجاجية متكررة في الرأس.

وأشارت الدراسة إلى الحاجة الملحة لمراقبة مقاتلين قدامى حاربوا في العراق وأفغانستان, ومن بينهم كثيرون تعرضوا لإصابات في الرأس نجمت عن انفجارات أو حوادث أو أسباب أخرى.

إحصائيات وخيارات :
عدد الزيارات : 757
عدد الردود : 0
إضافة تعليق
أرسل لصديق
طباعة
أخي الزائر لا يمكنك إضافة تعليق ألا بعد أن تقوم بالتسجيل في الموقع
جميع الردود التي يكتبها أصحابها في الموقع تعبّر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر الموقع وإدارته .
التعليقات على المقال :

لاتوجد تعليقات على هذا المقال حتى الآن ..

عدد الزيارات : 2945558

جميع الحقوق محفوظة 2019 © - لساوث مول ™