- التحليل الاقتصادي لتطبيق التورق في المصرفية الإسلامية- سؤال اللحظة : موريتانيا إلى أين تسير؟- دعوة للتضامن مع ولد صلاحي وأحمد ولد عبد العزيز
رسالة الى رئيس موريتانياأصلي عليك..في ذكرى المولدرسالة الى رئيس موريتانيا

القائمة الرئيسية


هذه اللحظة

المتواجدون حالياً 8
الأعضاء 0+ الزوار 8
زيارات اليوم
219
زيارات الأمس
159
عدد الأعضاء 202

أكبر تواجد كان بتاريخ
07-04-19 (03:44)
2942152 زائر


اتصل بنا


بريد الموقع

للتواصل مع الموقع فقد تم تخصيص بريد خاص بالموقع .

info@manarebat.com


أهداف الموقع

عرض أهداف الموقع


إحصائيات

الأقسام 20
الأخبار المحلية 0
صوت المواطن 0
المقالات 5942
القراءات 1240638
الردود 4


سجل الزوار


ابحث في الموقع

البحث في القسم
البحث في المقال


القائمة البريدية

اشتراك
انسحاب


شكل الموقع


القسم : اقتصاد ومصارف اسلامية
مواقف وصور ومشاهد من البحرين


بقلم الهادي بن محمد المختار النحوي

زرت البحرين خلال الأيام الماضية لحضور دورة عن الرقابة الشرعية في المؤسسات المالية الإسلامية.

الحكمة ضالة المؤمن

جلس إلى جانبي خلال الرحلة رجل غربي يحمل معه كتابا بدأ يقرأه بعد أن جلس على الكرسي. أثار الكتاب فضولي فسألته عن اسمه وفهمت منه أنه أمريكي فاستأذنته في الحديث معه فرحب بذلك. سألته عن موضوع الكتاب الذي معه وذكرت له أنني مهتم بالمقارنة بين الغرب والشرق في المجالات الفكرية والثقافية والحضارية عموما وتحديدا ما يتعلق بثقافة القراءة وذكرت له أن أول آية نزلت على نبينا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كانت (إقرا) وتعجب من ذلك وبين لي أنه لم يكن يعرف ذلك.
وذكر لي أن القرآة عندهم ثقافة وعادة وأنه شخصيا يقرأ لثلاثة أهداف هي التعلم والاطلاع على التاريخ والتسلية.

20 كتابا في السنة

وعن عدد الكتب التي يقرأها في السنة ذكر لي أنه يقرأ 20 كتابا كل سنة والأهم من ذلك أنه ربى أبناءه على ذلك حيث أن ابنه الذي لا يتجاوز عمره 11 سنة مغرم بالقراءة فقد يقرأ كتابا من 600 صفحة خلال أسبوعين فقط..

برنامج الأطفال لا مجال فيه للتلفزيون

سألته مستغربا كيف يقرا ابنه هذا الحجم وهو طفل مع وجود التلفزيون التي تستغرق عادة جزءا كبيرا من أوقات الأطفال فأجاب بأن أطفاله لا يشاهدون التلفزيون إطلاقا... فبرنامجهم مشحون ومعد بشكل لا مجال فيه لضياع الوقت في أشياء غير مفيدة. فهم يستيقظون حوالي الساعة 6 صباحا ثم يخرجون إلى المدرسة وبعد العودة منها يذهبون للرياضة وبعد ذلك يراجعون دروسهم ويتعشون حوالي الساعة السادسة مساء ويقضون الفترة ما بين الساعة السابعة مساء إلى التاسعة في القراءة وعند الساعة التاسعة ينامون...

وخلال نهاية الأسبوع يشاهدون فلما لمرة واحدة أو مرتين ويمارسون خلال نهاية الأسبوع نفس النشاط الذي يمارسونه خلال الأسبوع باستثناء عدم الذهاب للمدرسة.

أحببت أن أبين هذه الصورة لأّذكر بمستوى ظلمنا لأطفالنا الذين لا برنامج محدد لهم ولا نظام بل الفوضى هي المسيطرة: سهر مع قضاء ساعات طويلة أمام التلفاز وفي الغالب لمشاهدة برامج غير مفيدة.

فلماذا لا يكون لنا برامج مخططة لأطفالنا تجمع بين الفائدة والتسلية والأهم من ذلك تعويدهم على النظام والانضباط وعدم تضييع الوقت فيما لا يفيد.

في المطار

عندما نزلنا إلى المطار توجهنا إلى طابور الجوازات وحشرت نفسي مع صف أبناء دول مجلس التعاون محاولة لكسب الوقت وكان في نفس الصف مواطن غربي ختموا له ودخل وعندما وصلت إلى الضابطة سألتني عن جنسيتي فعرضت عليها جوازي فطلبت مني أن أعود إلى المسار الآخر المخصص لغير أهل الخليج وبدأت من الصفر..

واستغربت كيف مر ذلك المواطن الغربي دون أن يطلب منه العودة إلى مسارات الدول الأخرى بينما يرفض جوازي مع أن طبيعته تقتضي أن يعامل معاملة خاصة... إنها صناعة عربية !. ومع ذلك فلأهل البحرين كل التقدير والاحترام.

الموقع والسكان

تقع البحرين في شرق آسيا وسط الخليج العربي وهي مكونة من 32 جزيرة بعد عودة جزيرة فشت الديبل لدولة قطر بقرار محكمة العدل الدولية في مارس 2001. تتمتع بفصول شتاء معتدلة، وفصول صيف رطبة وحارة.

تجاور البحرين المملكة العربية السعودية (24 كم غرباً)، وقطر (26 كم جنوب الشرق)، وإيران شرقاً.

عدد السكان: 645361 نسمة. الكثافة السكانية: 913نسمة/كلم2.
نسبة الذين يعرفون القراءة والكتابة:
الإجمالي: 85,2%.
الرجال: 89,1%.
النساء: 79,4%.
المساحة الإجمالية: 707 كلم2.
إجمالي الناتج المحلي: 10,1 بليون دولار.
معدل الدخل الفردي: 8320 دولار.

دخول الإسلام إلى البحرين

لقد اعتنق أهالي البحرين الأسلام سلماً بعد أن وصل إليهم العلاء بن الحضرمي يحمل كتاب الدعوة من الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد دخولهم في الإسلام شرعوا في بناء المساجد ، حيث كان لها دور رئيس في إقامة الشعائر الدينية والمؤتمرات السياسية والاجتماعيةوالاقتصادية والتعاليم الدينية والدنيوية .

ويعتبر ( مسجد الخميس ) الذي سمّي بهذا الاسم نسبة إلى المنطقة التي بُني فيها أقدم بناء إسلاميفي البحرين وأول مسجد يبنى خارج الجزيرة العربية ويعود تاريخه إلى القرن الأول الهجري ويعتقد بأنه بني في عهد الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز ..

اقتصاد البحرين وصناعتها

تعتبر البحرين الدولة الأسرع تقدماً اقتصادياً في العالم العربي كما أقرت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا في يناير 2006م. ويعتبر اقتصاد البحرين الأكثر حرية في الشرق الأوسط حسب دليل الحرية الاقتصادية لعام 2006، وهي تحتل المرتبة الخامسة والعشرين على مستوى العالم.

اضطرار البحرين إلى اعتناق الحرية الاقتصادية هو بسبب حاجتها لتنويع الاقتصاد بعيداً عن تمديدات النفط المحدودة. بخلاف دول الخليج العربية المجاورة لها، للبحرين ثروة نفطية قليلة، لذا قامت بالتوسع في الصناعات الثقيلة، والمصرفية، والسياحة. إن المملكة تعتبر المحور المصرفي الرئيسي في الخليج، وتعتبر مركزاً للتمويل الإسلامي، الأمر الذي أدى للإطار التنظيمي القوي للصناعة بالبحرين.

في عام 2005م وقعت البحرين اتفاقية تجارية ثنائية حرة مع الولايات المتحدة الأمريكية لتكون أولى دول الخليج العربي التي تقوم بذلك. تجري الآن برامج خصخصة هائلة لتصفية الممتلكات الحكومية الرئيسية كالمرافق، والبنوك، والخدمات المالية، والاتصالات التي بدأت بالوقوع تحت سيطرة القطاع الخاص.

يعتبر النفط والغاز الطبيعي المصدرين الطبيعيين الهامين الوحيدين في البحرين. حيث يسيطران على الاقتصاد ويمدانه بحوالي 60% من العائدات. البحرين هي أول دولة من دول الخليج العربية يكتشف فيها النفط. وبسبب النسبة الاحتياطية المحدودة، عملت البحرين منذ العقد الماضي بتنويع الاقتصاد، وثبتت إنتاجها للنفط بحوالي 40000 برميل في اليوم، ويتوقع أن تبقى النسبة الاحتياطية لحوالي 10 إلى 15 سنة قادمة.

والجدير بالذكر أن حكومات كل من الكويت والمملكة العربية السعودية و الإمارات تقوم بتقديم منح مالية لدعم الميزانية البحرينية وتقدر المنح ب 330 مليون دولار تقدم السعودية 230 مليون منها.

تتضمن صناعات البحرين الأخرى الألمنيوم وهي الأكبر في العالم بإنتاجها السنوي لحوالي 525000 طن متري، والمصانع ذات علاقة به، بالإضافة إلى تصليح وبناء السفن، وغيرها.

مؤشرات اقتصادية عالمية

كشف تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال " الأمريكية أن البحرين حققت نقاطا عالية باعتبارها أكثر اقتصاديات منطقة الشرق الأوسط تمتعا بالحرية لكونها تدخل ضمن قائمة أكثر 20 كيان اقتصادي عالمي حرية حيث جاءت في الرتبة 16 على مستوى العالم للعام 2009م. وهي بذلك تخطت كثيرا من الدول الأروبية والآسيوية مثل اليابان والمانيا والنمسا وكوريا الجنوبية وفرنسا. وجاءت إسرائيل في الرتبة 42.

كما حققت البحرين المرتبة 37 دوليا والسادسة عربيا في مؤشر التنافسية الدولي للعامين 2008/2009م.

ويقوم مؤشر التنافسية على 12 متغيرا منها فعالية المؤسسات والبنية الأساسية والاستقرار الاقتصادي والصحة والتعليم والتدريب وكفاءة الأسواق وحجم القطاع الخاص والابتكار والتطوير.

كما احتلت البحرين المركز الثاني عربيا في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال بحسب التقرير الصادر عن البنك الدولي للعام 2010م بينما حازت على المركز 20 على مستوى العالم.

البحرين تحوز على المركز الأول في إكرام الوافدين.

أجرى بنك HSBC وهو أحد أكبر البنوك العالمية , استبيانا شارك فيه أكثر من 3000 عامل أجنبي في جميع أنحاء العالم .. ووفقا لهذا الاستبيان احتلت البحرين المركز الأول على مستوى العالم في ترحيبها بعائلات الموظفين الأجانب وحصولهم على رعاية طبية ممتازة وتوفر إسكان راق وبأسعار منافسة. كما أن البحرين تتيح للوافدين فرصة الانضمام للأندية الاجتماعية والجمعيات المدنية. وجاءت كندا في المرتبة الثانية بعد البحرين.

ترتيب الأولويات

تعاني بلداننا العربية من ظاهرة خطيرة منتشرة في معظم مجالات الحياة تتمثل في اختلال ترتيب الأولويات فقد طالعت في إحدى الصحف البحرينية مقالا يعالج موضوع الاسراف في الصرف على الانشطة الرياضية بينما كثير من شباب البحرين يحتاجون لمن يساعدهم على توفير نفقات الزواج.

تحدث الكاتب عن موازنة مفتوحة بقيمة 3 مليون دينار بحريني ( حوالي 7 ملايين دولار أمريكي) في حين أن قيمة ما يحتاجه الشباب المقبلون على الزواج الذين هم بحاجة للمساعدة لا يتجاوز مليون دينار سنويا أي ثلث ما رصد لمنتخب كرة القدم.

ولو طبقنا هذه المسألة على المنطقة العربية سنجد كثيرا من أوجه الخلل في مناهج الصرف فقد نصرف كثيرا على الكرة والحفلات والفنانين والاستعراضات بينما كثير من الناس لا يجد قوته اليومي..

وتأتي الولايات المتحدة في مقدمة الدول التي لا تخل بترتيب الأولويات فحسب بل تعكسها رأسا على عقب ..فقد صادق الكونجرس الأمريكي خلال الأيام الماضية على موازنة الانفاق العسكري للعام 2010م المقدرة ب 680 مليار دولار منها 101مليار دولار لنفقات الحرب في أفغانستان والعراق ولا تشمل الموازنة مبلغ ال 30 مليار دولار التي يتطلبها قرار أوباما الأخير بإرسال 30 ألف جندي لأفغانستان..

تنفق أمريكا هذه الأرقام الفلكية على الحروب والتدمير والدماء في حين يعاني أكثر من مليار من البشر من الجوع وتنتشر الأمراض ولا سبيل لوسائل العلاج ولا الحصول على الغذاء والماء العذب بسبب انعدام الوسائل ..

وتنفق أمريكا بسخاء على القتل في حين كاد مؤتمر كوبنهاجن يفشل وهو يعالج أكبر أزمة مناخية تعانيها الكرة الأرضية بسبب سلوك الولايات المتحدة وبعض الدول المصنعة... وبعد نقاش طويل تضمنت مسودة الاتفاق الذي لم يتم إقراره بشكل نهائي تقديم 100 مليار دولار سنويا للدول النامية ... والأمر ليس أكيدا لأن الدول الكبرى عادة لا تلتزم بتعهداتها كما الاتفاق لم يقر بشكل نهائي...

وللحكومة المصرية أولوياتها : إحكام الحصار على غزة بالجدار الفولاذي

كثر الحديث والجدل خلال الأيام الأخيرة حول الجدار الفولاذي الذي تبنبه مصر ( أو أمريكا وفرنسا) وقد حاول من أراد أن يبرر الموقف المصري أن يتحجج بأن هذا من أعمال السيادة كما أنه من مقتضيات الأمن القومي المصري وهذه مبررات خارج السياق لأن المسألة لو كانت سيادية لما نفذت تلبية لرغبة الأمريكان والاسرائليين وبإشراف الفرنسيين فأين السيادة يا أهل مصر؟ ولم تعد المسألة سرا بشأن اشراف الأمريكيين والفرنسيين على بناء الجدار "السيادي فقد نقلت وكالة حياد الإخبارية عن موقع 'تيك دبكا' الاستخباري الإسرائيلي السبت نقلاً عن مصادرعسكرية مطلعة أن رئيس المخابرات العسكرية الفرنسي تفقد الضباط الفرنسيين المشرفين على إقامة 'الجدار الفولاذي' على الحدود المصرية مع قطاع غزة بالتعاون مع القوات الأمريكية والمصرية.

وحسب الموقع فإن زيارة المسئول الأمني الفرنسي جاءت بغية الإطلاع عن كثب على مجريات إقامة 'الجدار الفولاذي' عن قرب، مشيراً إلى أن الجدار هو الجدار الأول في العالم الذي يعد من اجل منع حفر الأنفاق تحت الأرض ومنع تهريب أية مساعدات.

وقالت المصادر إن المسئول الفرنسي اطلع عن قرب وشاهد مجريات العمل على بناء الجدار المشكلة من صفائح فولاذية مدرعة بطول 18 متراًويصل عرض الواحد منها إلى نحو 50 سنتيمتراً.

وأوضحت المصادر أن 'القوات المصرية والفرنسية والأمريكية تشرف على تركيب أجهزة استشعار خاصة وظيفتها الإبلاغ عن أية محاولة لاختراق الجدار الفولاذي أو إبعاد الصفائح عن بعضها'.

وتقوم القوات بالحفر داخل الأرض وزرع الألواح الفولاذية حيث تستعمل أجهزة ليزر متقدمة لضمان عدم وجود أي فراغ بين الألواح، كما تم تركيب كاميرات مراقبة متقدمة على امتداد مكان الجدار تستطيع التصوير في الليل ومختلف حالات الطقس. وحسب الموقع الإسرائيلي، أنجزت القوات المتعددة نحو 5.4 كيلومترات من الجدار الفولاذي الذي سيمتد على طول محور صلاح الدين الحدودي الذي يصل طوله إلى نحو 14 كيلومتراً. وأشار 'تيك ديبكا' إلى أن الاستخبارات الأمريكية والفرنسية ترى أن نجاح هذا الجدار الذي سيحاصر قطاع غزة سيشكل انطلاقة جديدة نحو مشاريع أخرى لمكافحة الإرهاب في مختلف المناطق حول العالم. من جانبهم، حذر خبراء من مغبة انجاز الجدار الذي سيجعل غزة سجناً كبيراً ويحاصر أهلها المنهكين أصلاً جراء الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع من أكثر من ثلاثة سنوات ونصف.

لا أرى أن الأمر يحتاج إلى تعليق فلا مرحبا بالسيادة ولا الأمن القومي إذا كان ثمنه خنق أطفال وشيوخ ونساء أهل غزة وإطلاق رصاصة الرحمة عليهم ....فما هذه مصر التي نعرف، فالأرض أصبحت تتكلم عبري وفرنسي وامريكي ... إلا العربي.

وهذا الوضع إجمالا وصفه السيد محمد حسين فضل الله بدقة بالغة عندما قال:
" بات الإنسان ينتج الشر باسم الحضارة ويحرك الفساد باسم التمدن ويدمر العالم باسم الترفيه ويؤسس للفوضى باسم البناء.."

البحرين مركز للصناعة المالية الإسلام

تعد البحرين أحد أهم مراكز الصناعة المالية الإسلامية في العالم حيث يوجد فيها 22 مصرفا إسلاميا فضلا عن عدد من مؤسسات البنى التحتية التي تخدم الصناعة المالية الإسلامية مثل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية والمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية والوكالة الإسلامية للرقابة والتصنيف ومركز إدارة السيولة والشركة الإسلامية للتجارة.

هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية

تأسست سنة 1410هـ (1990م) في الجزائر وسجلت في البحرين في رمضان 1411هـ - مارس 1991م.

تهدف الهيئة إلى تطوير فكر المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ونشره عن طريق التدريب والندوات والنشرات الدورية والأبحاث .

ويعد إصدار المعايير المحاسبية والمعايير الشرعية أهم وظائف الهيئة فقد أصدرت الهيئة حتى الآن عشرات المعايير الشرعية كان أولها معيار المتاجرة في العملات أما آخر معيار أصدرته الهيئة فكان عن إعادة التأمين الإسلامي.

وتمنح الهيئة شهادتين مهنيتين أولاهما شهادة المراجع والمدقق الشرعي والأخرى شهادة المحاسب القانوني الإسلامي.

المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية.

تأسس المجلس سنة 2001م بهدف إيجاد مظلة تمثل الصناعة المالية الإسلامية بغرض حمايتها وتطويرها من خلال التدريب والاعلام ونشر الأبحاث وإصدار التقارير المالية ورصد أوضاع الصناعة في جميع انحاء العالم وتطوير الموارد البشرية في الصناعة.
وقد أسس المجلس عدة مراكز متخصصة لخدمة هذه الأهداف مثل المركز الدولي للتدريب المالي الإسلامي ومركز الرصد.
ويمنح المجلس شهادة المصرفي الإسلامي المعتمد.

الصناعة المالية الإسلامية في تطور مستمر

تنتشر الصناعة المالية بسرعة مذهلة عبر العالم فقد قدر نموها السنوي بنسبة تناهز 15%.يبلغ عدد المؤسسات المالية الإسلامية اليوم 436 مؤسسة بين بنوك ومؤسسات استثمارية وتمويلية منتشرة في 39 بلد وتبلغ قيمة أصولها 748 بليون دولار حسب مؤشرات سنة 2008م مسجلة زيادة بنسبة 28% مقارنة بسنة 2007م. يأتي السودان في المرتبة الأولى عالميا من حيث عدد المؤسسات المالية الإسلامية ب 32 مصرفا إسلاميا وبعده البحرين ب 22 بنكا إسلاميا.

وفي بريطانيا توجد 4 مؤسسات مالية إسلامية.
كما أن هناك 91 بنكا تقليديا لديهم نوافذ إسلامية. أما من حيث حجم الأصول فقد احتلت إيران الرتبة الأولى عالميا ب 52% تليها دول مجلس التعاون الخليجي ب 31% وماليزيا بنسبة تقارب 10%.

البحرين بلد التميز

البحرين متميزة عربيا وعالميا، متميزة بانفتاحها السياسي وحرية التعبير المفقودة في كثير من البلدان العربية ومتميزة بمستوى التقدم الاقتصادي ومتميزة أكثر بما تمنحه من رعاية وحياة كريمة للعمالة الوافدة وهو أمر مفقود أيضا في كثير من الدول العربية...

والبحرين متميزة بالتعايش المذهبي بين سكانها على اختلاف مذاهبهم وعقائدهم..بغض النظر عن بعض الهنات التي قد تحدث من وقت لآخر..

والبحرين متميزة أيضا بكونها مركزا للصناعة المالية الإسلامية وبما قدمته من تسهيلات لهذه الصناعة ساهم في تطويرها وانتشارها..
فتحية تقدير لأهل البحرين..
والله ولي التوفيق

إحصائيات وخيارات :
عدد الزيارات : 723
عدد الردود : 0
إضافة تعليق
أرسل لصديق
طباعة
أخي الزائر لا يمكنك إضافة تعليق ألا بعد أن تقوم بالتسجيل في الموقع
جميع الردود التي يكتبها أصحابها في الموقع تعبّر عن وجهة نظر كاتبيها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر الموقع وإدارته .
التعليقات على المقال :

لاتوجد تعليقات على هذا المقال حتى الآن ..

عدد الزيارات : 2945562

جميع الحقوق محفوظة 2019 © - لساوث مول ™